الارشيف / أخبار العالم / تريدنت

"ذا ديبلومات": اليابان قد تضاعف الإنفاق العسكري لكن بنهج متدرج

تحت عنوان "ميزانية الدفاع اليابانية : مضاعفة أم لا شيء؟" رصد برادلي إيساكسون في تقرير دورية "ذا ديبلومات" الأمريكية المتخصصة في الشئون الأسيوية"، تعالي الأصوات في اليابان المطالبة بمضاعفة إنفاقها الدفاعي من 1 إلى 2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، فيما يخشى الخبراء أن تتشجع الصين على التصرف بشكل أكثر استفزازًا ضد تايوان، كما أدى قرار ألمانيا بزيادة إنفاقها الدفاعي إلى دعم هذا الاتجاه الياباني.

نتيجة لذلك، في أبريل 2022 ، نصحت لجنة الأمن القومي التابعة للحزب الليبرالي الحاكم في اليابان إدارة رئيس الوزراء فوميو كيشيدا ليس فقط زيادة إنفاقها الدفاعي إلى 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي لليابان، ولكن أيضًا بالسعي للحصول على زيادة قدرة الهجوم بسبب التهديدات المتزايدة من جانب الصين وكوريا الشمالية وروسيا، وفق دورية "ذا ديبلومات".

وترى أنه يجب على القادة اليابانيين موازنة الرغبة في مضاعفة الإنفاق الدفاعي للبلاد والمضي بوتيرة معتدلة، إذ يجب أن تستمر اليابان في زيادة الإنفاق الدفاعي تدريجيا، ما سيسمح بانتقال أسهل وأقل تكلفة بشكل عام لتلبية مستهدف زيادة القوة العسكرية بنحو 2 في المائة في حالة الطوارئ الإقليمية، موضحة أن المراجعة القادمة للوثائق الأمنية الثلاث لليابان (استراتيجية الأمن القومي ، وإرشادات برنامج الدفاع الوطني ، وبرنامج الدفاع متوسط المدى) ستحدد أهدافًا طويلة الأجل للميزانية وتوزع الإنفاق بمرور الوقت.

وأعادت دورية "ذا ديبلومات" للأذهان أنه تم وضع الحد الأقصى المعياري لليابان البالغ 1 في المائة على الإنفاق الدفاعي لأول مرة في عام 1976، فيما سعى القادة اليابانيون منذ ذلك الحين للإبقاء عند هذا الحد أو أقل منه مع استثناءات قليلة جدًا، مما يعزز سياسة الأمن الدفاعية الحصرية لليابان في فترة ما بعد الحرب، لكن في السنوات الأخيرة ، تدهورت البيئة الأمنية المحيطة باليابان بشكل مطرد مع نمو القدرات العسكرية لجيرانها وأصبحت مواقفهم أكثر عدوانية.

وأشارت إلى أن الصين صعدت كقوة عالمية وزادت من الاستفزازات حول جزر سينكاكو التي تسيطر عليها اليابان (تطالب بها الصين باسم جزر دياويو)، بينما كانت كوريا الشمالية تختبر الصواريخ بمعدل ينذر بالخطر، وتشير التقارير الأخيرة إلى أن بيونج يانج قد تكون على وشك استئناف تجارب الأسلحة النووية.

وتابعت: "في الآونة الأخيرة ، أدت إدانة اليابان للحرب الروسية مع أوكرانيا إلى تدمير أي أمل في حل في المستقبل القريب للنزاع الإقليمي بين اليابان وروسيا".

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا