الارشيف / أخبار العالم / تريدنت

بكين تؤجل إعادة فتح المدارس للأسبوع المقبل بعد موجة إصابات جديدة بكورونا

أعلنت العاصمة الصينية بكين اليوم تأجيل إعادة فتح المدارس للأسبوع المقبل بعد موجة إصابات جديدة بكورونا، حسبما ذكرت شبكة "سكاى نيوز".

من ناحية أخرى حذر المتحدث باسم الحكومة الصينية، اليوم السبت، من أن العاصمة بكين تواجه تفشي فيروس كوفيد -19.

وجاء التحذير في أعقاب تشديد جديد للقيود المفروضة على فيروس كورونا،  في بكين منذ يوم الخميس الماضي، مع إغلاق منطقتين على الأقل - بما في ذلك تشاويانج الأكثر اكتظاظًا بالسكان.

وفي حين أن معدل الإصابة في الصين منخفض وفقًا للمعايير العالمية، فقد ضاعف الرئيس شي جين بينج سياسة عدم انتشار فيروس كورونا، والتي تقول السلطات إنها ضرورية لحماية كبار السن والنظام الطبي، حتى في الوقت الذي تحاول فيه الدول الأخرى التعايش مع الفيروس.

وحتى الآن، شهدت الدولة التي يبلغ عدد سكانها 1.4 مليار نسمة ما مجموعه 5226 حالة وفاة فقط، جراء الإصابة بفيروس كورونا.

وتم ربط الحالات الأخيرة في بكين بمؤسسة للشرب تُعرف باسم هيفين سوبر ماركت بار. وتصاعدت حالات العدوى منذ ذلك الحين، حيث قالت بكين يوم السبت إن جميع الحالات الجديدة البالغ عددها 61 التي تم اكتشافها في المدينة.

وألمحت منظمة الصحة العالمية في تقرير لها  حول براءة الصين من اتهامات تفشي فيروسي سارس وكورونا.

وبعد مرور أكثر من عامين على ظهور فيروس كورونا في الصين، وبعد إحصاء ما لا يقل عن 6.3 مليون حالة وفاة بجميع أنحاء العالم من جراء الجائحة، أوصت منظمة الصحة العالمية بأقوى عباراتها حتى الآن بضرورة إجراء تحقيق أعمق لمعرفة ما إذا كان هناك حادث مختبر قد يلقى باللوم عليه في التفشي.

ويمثل هذا الموقف تراجعًا شديدًا عن التقييم الأولي لمنظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة فيما يتعلق بأصل الجائحة، ويأتي بعد أن اتهم العديد من المنتقدين منظمة الصحة العالمية بالتسرع في رفض أو التقليل من شأن نظرية التسرب المختبري التي وضعت المسؤولين الصينيين في موقف دفاعي.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا