أخبار العالم / تريدنت

السلطات الموريتانية تجلي متضرري السيول وسط البلاد وتشكل لجنة طوارئ

بدأت السلطات الموريتانية، إجلاء الأسر المتضررة من الأمطار فى تامورت انعاج فى ولاية تكانت، وسط موريتانيا وفقا لموقع صحرا ميديا الموريتاني، وتأتى عملية الإجلاء بعد هطول أمطار قوية أدت إلى سيول غمرت الشوارع وحاصرت منازل سكان في تامورت انعاج وقرى التابعة لها.

 

 

وقال والى ولاية تكانت حدادى امبارى ياتيرا إنه جاء لتفقد القرى والالتقاء بساكنتها والاطلاع ميدانيا على وضعية الفيضانات، وأضاف الوالي: "هذه الوضعية لا شك مزعجة للسكان إلا أنها ستكون مؤقتة وعابرة".

 

وبحسب الوكالة الموريتانية للأنباء، فإن السلطات شكلت لجنة طوارئ محلية لمراقبة وضعية السيول، وتقديم المساعدات للمتضررين.

 

وكان عمدة بلدية تامورت انعاج أحمد ولد أحمد بدقد طالب السلطات الموريتانية بـ"التدخل العاجل" من أجل تخفيف معاناة سكان بلديته المتضررين من الأمطار.

 

وقال العمدة فى بيان مقتضب، إن السيول المتدفقة من وادى تامورت انعاج غمرت السوق المركزى وعدة أحياء من مدينة انبيكة التي يقطنها حوالى 5 آلاف نسمة.

 

وبحسب العمدة، فإن السيول تسببت بقطع الطريق الرابط بين ولاية تكانت، وسط موريتانيا، وباقي الولايات.

 

وشهدت البلاد فى الأيام الأخيرة أمطارا معتبرة في مناطق متفرقة، وذلك بعد عام قحط وجدب تسبب فى جفاف تضرر منه الكثير من السكان.

 

وتعتمد الكثير من الأسر داخل البلاد على مواشيها، ويعتبر موسم الأمطار –رغم الحوادث المتكررة التي تتخلل – موسم فرح لأغلب الموريتانيين.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا