أخبار العالم / تريدنت

صحيفة "إلبايس" الإسبانية تكشف حجم الأضرار الاقتصادية جراء الأزمة مع الجزائر

قالت صحيفة "إلبايس" الإسبانية إن العقوبة التجارية التى فرضتها الجزائر على إسبانيا لتغيير موقفها من الصحراء الغربية تثير قلق القطاعات والشركات الأكثر تعاملا مع الجزائر.

وقالت الصحيفة إن الأزمة الدبلوماسية الراهنة بين مدريد والجزائر بسبب قضية الصحراء الغربية، تعرض أكثر من 3 مليارات دولار من الصادرات الإسبانية للخطر.

وذكرت فى تقريرها أن الجزائر ليست من الوجهات الرئيسية للخدمات والسلع الإسبانية، إذ لا تتجاوز ما نسبته 1 فى المئة من الصادرات الإسبانية، إلا أن قيمتها تبلغ حوالى ثلاثة مليارات و156 مليون دولار.

وفى الوقت الذى لا يزال تأثير خطوة الجزائر غير معروف بدقة، يتملك رجال الأعمال والشركات الإسبانية الترقب بانتظار ما تسفر عنه الجهود الدبلوماسية.

وبدأت بعض الشركات الإسبانية بالفعل التواصل مع عملائها الجزائريين لمعرفة مدى تأثرهم بالحظر المفروض على منتجاته بشكل مباشر.

وتتصدر المعادن والسيارات قطاع صادرات إسبانيا للجزائر، وتعد إسبانيا خامس مورد للجزائر بعد الصين وفرنسا وإيطاليا وألمانيا.

ويشير تقرير صحيفة "إلبايس" إلى أن أكثر ما يخيف الشركات الإسبانية هو تجميد الديون المباشرة اعتبارا من يوم الخميس، بحسب ما تضمنه بيان لجمعية البنوك والشركات الجزائرية، وهو ما سيمنع الشركات الإسبانية من تحصيل الأموال عن السلع التى ترسلها.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا