تكنولوجيا / تريدنت

ماذا يعنى ازدياد انبعاثات ثانى أكسيد الكربون فى أمازون بنسبة 40% منذ 2019

زادت انبعاثات الكربون في أمازون بنسبة 18% في عام 2021، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى الطلب على خدماتها خلال جائحة كورونا، وفي تقرير جديد، كشفت شركة سياتل للتكنولوجيا العملاقة أنه انبعث عنها 71.54 مليون طن متري من مكافئ ثاني أكسيد الكربون، ويمثل هذا زيادة بنسبة 40% منذ أن بدأت الشركة في مشاركة الأرقام في عام 2019.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، يأتي ذلك في أعقاب إعلان أمازون خسارة ملياري دولار الأسبوع الماضي للربع الثاني على التوالي، حيث عاد المتسوقون إلى المتاجر بعد الوباء.

 

وعلى الرغم من زيادة انبعاثاتها، تهدف أمازون إلى أن تصبح محايدة للكربون بحلول عام 2040، وأن تزود 100% من عملياتها بالطاقة المتجددة بحلول عام 2025.

 

وقالت أمازون إن مساعيها كثيفة الكربون تعني أن الطريق إلى إزالة الكربون لا يزال يمثل تحديًا، مضيفة "نحن ندير أعمالًا مثل لوجستيات التسليم والنقل، والمتاجر المادية، والبقالة، والتصنيع، وخدمات الحوسبة السحابية التي تتضمن نقل المنتجات، وتصنيع السلع، وخلق قدرة الحوسبة، وكل ذلك على نطاق واسع".

 

وأكدت أمازون إنها اضطرت إلى توسيع نطاق أعمالها "بوتيرة غير مسبوقة" للمساعدة في تلبية احتياجات العملاء من خلال الوباء.

 

تغطي أعمال أمازون مراكز الإيفاء ومركبات التوصيل والأجهزة التكنولوجية ومحلات البقالة والخدمات السحابية ومراكز البيانات.

 

وكان أكبر نمو للانبعاثات من حيث النسبة المئوية في فئة تسميها أمازون السلع الرأسمالية، بما في ذلك تشييد المباني والخوادم والأجهزة والمعدات والمركبات الأخرى.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا