الرياضة / تريدنت

مانشستر يونايتد لن يوقع عقوبات على رونالدو رغم أزمة مباراة رايو فاليكانو

كشفت تقارير صحفية بريطانية نية نادي مانشستر يونايتد في عدم توقيع عقوبة على الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد واقعة رحيله من ملعب مباراة رايو فاليكانو الودية والتي أثارت غضب جماهير الشياطين الحمر بسبب رحيله خلال المباراة.

وشارك رونالدو للمرة الأولى في مباراة مانشستر يونايتد ورايو فاييكانو، وتم استبداله مع بداية الشوط الثاني، لكنه غادر الملعب قبل انتهاء اللقاء.

وتعادل مانشستر يونايتد الإنجليزي مع ضيفه رايو فاليكانو بنتيجة 1 - 1، فى اللقاء الودى الذى جمعهما مساء الأحد، على ملعب "أولد ترافورد"، ضمن استعدادات الفريقين للموسم الجديد

ومن المقرر أن يفتتح مانشستر يونايتد الموسم الجديد بالدوري الإنجليزي أمام برايتون على ملعب "أولد ترافورد" بالجولة الأولي يوم 7 أغسطس.

ووفقاً لمصدر مطلع داخل نادي مانشستر يونايتد فإن إدارة الفريق لن تقوم بتوقيع عقوبات على كريستيانو رونالدو في إشارة لعدم وجود أزمة بسبب حالة الغضب التي انتابت اللاعب بعد العودة مجدداً للمشاركة مع النادي.

وأبرزت صحيفة "صن" تصريحات مصدر عن نادي مانشستر يونايتد والتي أكد فيها عدم وجود أية عقوبات على الدون البرتغالي.

في سياق متصل، كشفت تقارير صحفية إنجليزية أن النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، لاعب مانشستر يونايتد، مازال متمسكا بالرحيل عن صفوف الشياطين الحمر خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية، أن خورخي مينديز، وكيل النجم البرتغالى، ما زال يبحث جاهداً عن نادٍ جديدٍ ينتقل إليه رونالدو فى الصيف الحالي.

وأضافت الصحيفة أن مينديز يبذل أقصى ما فى وسعه لحسم رحيل رونالدو قبل نهاية سوق الانتقالات الصيفية، وسيفعل كل ما يستطيع من أجل أن يحدث هذا الانتقال.

وغاب رونالدو عن الموسم التحضيري للشياطين الحمر "لأسباب عائلية"، كما أفاد النادى فى بيان سابق أصدره، لكن التقارير الإنجليزي كشفت أنه كان يبحث عن نادٍ جديدٍ خلال تلك الفترة.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا