صحة / تريدنت

رياضة بسيطة تقلل خطر الإصابة بآلام الركبة والتهاب المفاصل

  • 1/2
  • 2/2

كشفت دراسة جديدة أن رياضة المشى يمكن أن تقلل خطر الإصابة بآلام الركبة والتهاب المفاصل وتحمى من هشاشة العظام، وبحسب ما نشرت دورية التهاب المفاصل والروماتيزم فإن آلام الركبة المتكررة كانت أقل عرضة للتطور لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا والذين يعانون من التهاب المفاصل ويمشون لممارسة الرياضة مقارنة بمن لم يمشوا.

وبحسب موقع "فوكس نيوز" درس الباحثون في كلية بايلور للطب بالولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 1200 شخص تم تشخيص إصابتهم بالتهاب المفاصل والذين كانوا جزءًا من مبادرة هشاشة العظام، وهي دراسة رصدية متعددة السنوات حيث أبلغ المشاركون بأنفسهم عن مقدار الوقت الذي يمشون فيه لممارسة الرياضة.

ووجدوا أن أولئك الذين ساروا لممارسة الرياضة كانوا أقل عرضة بنسبة 40٪ للإصابة بألم متكرر جديد في الركبة مقارنة بمن لا يمارسون المشي.

وقال الدكتور جريس هسياو وي لو، أستاذ مساعد في علم المناعة والحساسية والروماتيزم في كلية بايلور للطب، ورئيس أمراض الروماتيزم، "عندما نظرنا إلى أولئك الذين لم يكن لديهم ألم في الركبة بشكل منتظم في بداية الدراسة، فإن أولئك الذين يمشون لممارسة الرياضة كانوا أقل عرضة للإصابة بألم الركبة المعتاد مقارنة بأولئك الذين لا يمشون".

هذه النتائج مفيدة بشكل خاص للأشخاص الذين لديهم دليل بالآشعة على هشاشة العظام ولكن ليس لديهم ألم في ركبهم كل يوم.

وقال الخبراء إن الوركين والركبتين هما السبب الأكثر شيوعًا في الإصابة بالتهاب المفاصل.

بمجرد أن يعاني الأشخاص من آلام في الركبة بشكل منتظم، فإن أولئك الذين يمشون لممارسة الرياضة لم يكن لديهم دقة أكبر للأعراض من أولئك الذين لم يمشوا.

الفكرة هنا هي أن الوقاية خير من العلاج إذا تمكنت من التقاط الأشخاص قبل ظهور أعراضهم بشكل منتظم وجعلهم يمشون، فقد يكون هذا مفيدًا جدًا في منع تطور آلام الركبة العادية لكن الفرصة قد تضيع بالفعل بمجرد حدوث آلام في الركبة بشكل منتظم.

66

 

ba2ad4c753.jpg

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا