صحة / تريدنت

احمِ بشرة طفلك من الالتهاب فى فصل الصيف بهذه النصائح

مع ارتفاع درجة الحرارة والشمس الحارقة قد نتعرض لالتهابات شديدة في البشرة وحروق الشمس وخصوصًا الأطفال لأن بشرتهم حساسة جدًا وتتأثر بحرارة الشمس وقد يعرضهم ذلك أيضًا للجفاف.

وحسب ما ذكره موقع  thehealthsite يؤدي الطقس الحار الذي يأتي في الصيف إلى جفاف الجسم عن طريق زيادة فقدان الماء، ما يجعل الجلد جافًا ومتهيجًا وغالبًا ما يكون أحمر اللون، بينما يبذل الجسم قصارى جهده للحفاظ على الاتزان وزيادة التعرق للحفاظ على برودة الجسم في الحرارة ، غالبًا ما يسد جلدنا بالأوساخ الموجودة في الهواء، مما يتسبب في حبس العرق ويسبب طفحًا جلديًا على الجلد الحساس لجسمنا، ويمكن أن تؤدي الأقمشة الخاطئة إلى تفاقم الطفح الجلدي.

يمكن أن تكون حروق الشمس قاسية حقًا على بشرة الأطفال الصغار لأنها تترك على الفور بشرتهم الرقيقة حمراء وملتهبة من الحرارة الشديدة وسوف تجد طفلك في حالة من الانزعاج لأنه غير قادر على التعامل مع جلده الذي يمر بالكثير من الضيق وحتى الألم.

وهنا بعض النصائح التي يجب اتباعها للحفاظ على بشرة الطفل في فصل الصيف وهى:

-تأكد من أن أطفالك يشربون الكثير من الماء والسوائل المنعشة الأخرى مثل عصير الليمون وعصائر الفاكهة وتناول الفواكه التي تضيف المزيد من محتوى الماء إلى الجسم (على سبيل المثال ، البطيخ).

-الاستحمام من أهم الأشياء في فصل الصيف على الأقل مرتين يوميًا بغسول طبيعي ولطيف للجسم للحفاظ على بشرتهم نظيفة ومنتعشة، ما يضمن عدم انسداد مسام بشرتهم.

 يعد اختيارك لغسول الجسم أمرًا مهمًا أيضًا ، لأن الغسول القاسي بالمواد الكيميائية الثقيلة سيزيد من تهيج الجلد، ويوصى باستخدام غسول رغوي للأطفال لطيف على البشرة ويحتفظ بالرطوبة في الجسم.

-قلل من تعرض أطفالك لأشعة الشمس وتجنب إخراجهم خلال ساعات الذروة.

-ضع دائمًا واقيًا جيدًا من أشعة الشمس على أجسام أطفالك ، خاصةً على المناطق المعرضة للشمس مثل الوجه والذراعين والرقبة، ضع الواقي من الشمس بكثرة قبل 20 دقيقة من الخروج ، وأعد وضع الواقي من الشمس مرة أخرى بعد 4-5 ساعات.

-إذا وجدت أن بشرة طفلك حساسة بشكل استثنائي لحروق الشمس ، فمن الأفضل جعله يرتدي ملابس قطنية بأكمام كاملة وقابلة للتنفس لتقليل التعرض المباشر لأشعة الشمس، ومع ذلك  لا تفرط في ارتداء ملابس أطفالك لأن بشرتهم تحتاج إلى التنفس أيضًا.

-ضع جل الصبار البارد على المناطق المعرضة للشمس بعد العودة إلى المنزل، حيث  يهدئ الصبار البشرة ويساعد على إصلاح البشرة الحساسة بسرعة وفعالية، يعتبر حب الشباب والبثور من المشاكل الجلدية الشائعة ، خاصة بالنسبة لمن هم في مرحلة ما قبل البلوغ والمراهقين.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا