صحة / تريدنت

"أحمد وسجى" جمعهما حب الكلاب والفرح كان في ملجأ للحيوانات.. صور

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

الحب والارتباط العاطفي ليس له "كتالوج" أو نمط معين لكي يبدأ، حتى يستمر لفترة زمنية ثم يكلل بالزواج، الأمر الذي يجعل طرفي العلاقة يبحثان عن أفضل وأجمل الطرق للتعبير عن حبهما ومدى قوة علاقتهما بعمل حفل يجمع كل احبائهم ومباركة زفافهم، هذا ما فعله أحمد الشوربجي صاحب الـ 39 عاما حيث أقام حفل زفافه بشكل مبهج ويحمل كل معاني الإنسانية داخل الشلتر الخاص به لإنقاذ وإيواء الحيوانات، حيث كان المدعوون في الحفل جانباً بجنب حيواناتهم الأليفة.

فرح في شلتر انقاذ للحيوانات الاليفة:

قال أحمد في حديثه لـ "اليوم السابع" إنه تعرف على عروسه سجى على صاحبة الـ 31 عاما عن طريق نشاطهما في انقاذ الحيوانات المشردة ووضعهم في الملجأ الذي خصصه وانشأه أحمد منذ عدة سنوات، حبهما للحيوانات جعلهما مشتركان في عدة أشياء تضم الإنسانية والحب معا.

بعد التعارف والاتفاق على الزواج مر وقت الخطبة وفي هذه الاثناء كانا يفكران في إقامة حفل الزفاف وبعد تفكير مطول مع شريكة حياته اتفقا أن الحفل التقليدي سيكون عبارة عن هدر للأموال عن طريق احتفال لمدة ساعتين فقط، حينها قررا إقامة حفل الزفاف في أكثر الأماكن قربا لقلبيهما وهو ملجأ الإنقاذ.

وتابع أن إقامة حفل الزفاف بهذا الشكل كان بمثابة الفلتر لأن الحضور كانوا أكثر الأشخاص حباً لهم في حين أن البعض رفض الحضور لأن الزفاف كان في ملجأ لإنقاذ الحيوانات الأليفة.

وأضاف رفض بعض المقربين لحضور الحفل كان كافي لاظهار مدى قرب البعض وجنٌب الكثير من الوجود الزائف للبعض الأخر، وتابع عن تفاصيل الحفل أنه كان غير مكلف تماماً حيث أنهما صمما كل شيء ولم يستعينا بـ "ويدينج بلانر" كما أن الملابس من فستان لبدلة كان تصميمهما بسيط للغاية، كما تمنى أن تكون الحياة بهذه البساطة في كل الأمور وليست في حفلات الزفاف فقط، كما أوضح أن من المهم أن كان لديكم حيوانات أليفة أن تفكرا فيهم خاصة في مناسباتكم الخاصة، فهم أيضاً لهم شعور واحساس وقلب نقياً يحب بصدق.

أحمد وسجى
أحمد وسجى

 

الرفق بالحيوان
الرفق بالحيوان

 

ملجئ للكالب

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا