صحة / تريدنت

متابعيها كذبوها.. فتاة تقضى 10 أيام دون استحمام ولا تعانى من رائحة كريهة "صور"

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

يواجه البعض مشكلة التعرق خاصة فى الأشهر الأكثر حرًا من العام، ما يجعل مغادرة المنزل دون استحمام يوميًا أمر شبه مستحيل لهؤلاء الأشخاص، لكن العكس تمامًا هو ما يحدث مع فتاة أمريكية تبلغ من العمر 23 عامًا، والتى كشفت أنها يمكن أن تظل 10 أيام بدون استحمام، ودون أن تواجه أى مشكلة مع الرائحة الكريهة للعرق، وأثارت خريجة جامعة ولاية واشنطن آيدن جين، دهشة الكثيرين عندما كشفت أنها تخرج لمدة أسبوعًا ونصف دون الاستحمام، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية.

الفتاة التي لم تستحم منذ 10 ايام
الفتاة التي لم تستحم منذ 10 ايام

وصفت آيدن نفسها بأنها "الفتاة التي لا تستحم"، وقد شاركت مقطع فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث زعمت أنها "الدليل على أنك لست مضطرًا للاستحمام لتبدو بمظهر جيد"، فيما صدم المستخدمون الآخرون باعترافها والذين وصفوها بأنها "مجنونة".

قال البعض إنهم "لا يمكن أن يظلوا طوال هذه المدة الطويلة دون استحمام، وقال آخرون إن آيدن يجب أن يبقى على بعد 10 أقدام منهم، فيما قال مستخدم "تيك وجاءت ردود الفعل الجدلية هذه بعدما نشرت آيدن مقطع فيديو حيث شوهدت وهي تستعرض شعرها وجلدها، وتقول: "أنا دليل حي على أنك لست مضطرًا للاستحمام كثيرًا لتبدو بمظهر جيد وتشعر بالراحة".

ايدن جوني
ايدن جوني

شاهد الفيديو أكثر من ثلاثة ملايين شخص ونتج عنه الكثير من التعليقات السلبية، وفي مقاطع أخرى تمت مشاركتها على المنصة، خاطبت آيدن منتقديها، وقالت إنها "لا ترى أى فرق في مظهرها سواء كانت تستحم أم لا، باستثناء شعرها الذي يكون أكثر تجعيدًا عند غسله حديثًا"، لافتة إلى أنها لم تشعر بالحاجة إلى الاستحمام لمدة 10 أيام لأن شعرها لم يكن دهنيًا، بسبب شامبو معين كانت تستخدمه.

وكشفت أيضًا أنها تستخدم مضادات التعرق الصديقة للبيئة يوميًا للحفاظ على نضارتها، وأصرت على أنها لم تكن رائحتها سيئة، واعترفت آيدن، بأنها تدرك أنها تنتمي إلى أقلية من الناس الذين يمكنهم قضاء فترات طويلة دون الاستحمام، وقالت: "أنا على يقين من أنني لست ممثلاً لعامة الناس، أعتقد أن الاستحمام العام للعامة يوميًا"، كما كشفت أنها أكثر من يستحم في منزلها على الرغم من عدم الاستحمام كل يوم.

الفتاه ايدن
الفتاه ايدن

وأضافت "أود أن أزعم أنه من الأفضل للبيئة إذا كنا نستحم أقل لأن الماء مورد ثمين، وعلى سبيل المثال، ما لم تكن تقوم بعمل يدوى وتتعرق بشدة أو مغطى بالدهون، فربما لا تحتاج إلى الاستحمام يوميًا"، وتابعت آيدن، بأنها "لا تستحم أكثر عندما تكون في فترة الدورة الشهرية، لأنها لا تجعلها متسخة"، لكن رغم جهودها فى هذا الشرح المطول، ظل متابعيها غير مقتنعين.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا