صحة / تريدنت

أهمية الفواكه والخضروات لمرضى الإنسداد الرئوي

مرض الانسداد الرئوي هو مرض مزمن يتميز بانسداد الشعب الهوائية وقلة تدفق الهواء، ويؤثر هذا المرض على المدخنين بشكل عام، وأكد خبراء التغذية أن تناول الخضراوات والفواكه الطازجة قد يشكل عاملا مساعدا للوقاية من المرض.

 وحسب ما ذكره موقع دويتشة فيلة  فأن فوائد الفاكهة والخضراوات للجسم لا تعد ولا تحصى، وأن خبراء التغذية يؤكدون كذلك على ضرورة تناول المدخنين بشكل خاص للفاكهة الطازجة والخضار من أجل تجنب مشاكل في الرئة وكانت دراسة سويدية قد أكدت أن تناول المدخنين الحاليين والسابقين للمزيد من الخضروات والفواكه قد يقلل خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

ويُصعب الانسداد الرئوي المزمن عملية التنفس ويمكن أن يسبب السعال والنوع الأكثر شيوعاً من هذا المرض هو انتفاخ الرئة والتهاب الشعب المزمن، وعادة ما يصيبان المدخنين أو المدخنين السابقين، وكتب الباحثون في دورية "ثوراكس" أن مضادات الأكسدة الموجودة في الخضروات والفواكه قد تساعد في حماية الرئتين من الأضرار الناجمة عن التدخين.

مرض الانسداد الرئوي هو مرض مزمن يتميز بانسداد الشعب الهوائية وقلة تدفق الهواء بشكل مزمن وقصور في وظائف الرئة ويتفاقم هذا القصور تدريجياً وهو غير قابل للرجوع كلياً بواسطة الأدوية الموسعة للشعب الهوائية ويعد التدخين السبب الرئيس لهذا المرض.

ومن بين أكثر من 40 ألف رجل، فإن المدخنين الذي يتناولون خمس حصص أو أكثر من الفاكهة والخضروات يومياً كانوا أقل عرضة بنسبة 40 في المائة للإصابة بالانسداد الرئوي المزمن، مقارنة بالمدخنين الذين يتناولون حصتين من هذه الأطعمة أو أقل وارتبطت كل حصة إضافية من الخضروات والفواكه بتراجع خطر الإصابة ثمانية في المائة.

بيد أن خبراء التغذية يؤكدون أيضا أن النظام الغذائي وحده لا يكفي لعلاج كل آثار التدخين، وللحد من احتمالات الإصابة بالانسداد الرئوي المزمن ينصح الأطباء بعدم التدخين أو التوقف عنه نهائياً.

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا