أخبار العالم / مصر / تريدنت

9 براءات اختراع وبناء قاعدة عن أمراض العيون.. حصاد معهد بحوث أمراض العيون

استعرض الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدماً من د.مصطفى محمود صلاح الدين رئيس معهد بحوث أمراض العيون حول حصاد أداء المعهد خلال الفترة من 2014-2022، والتقدم الملموس الذي يشهده معهد بحوث أمراض العيون، خلال عهد الرئيس السيسي.

 

وأشار التقرير، إلى أن النشر العلمي للمعهد شهد تطورًا متميزًا خلال السنوات الثمانى الماضية، حيث بلغ عدد الأبحاث المنشورة بالمجلات المحلية والدولية والكتب العالمية 534 بحثاً، فضلاً عن التعاون مع بنك المعرفة المصري في إطلاق دورية علمية تحمل اسم المعهد Journal of Ophthalmology & Related Sciences (JORS).

 

وأفاد التقرير، أن المعهد حصل على 9 براءات اختراع، وجار حالياً تسجيل 7 براءات اختراع للحصول عليها، بالإضافة إلى إنجاز 8 مشروعات بحثية على المستوى المحلي، ومن أهمها (مشروع تركيب وتشغيل برنامج - Care Prime وهو برنامج متخصص فى إدارة المستشفيات Hospital Management information system)، ويهدف إلى بناء قاعدة بيانات علمية قومية عن أمراض العيون في مصر بالتسجيل العلمى والطبى لحالة أمراض العيون، وذلك بميكنة الملفات الطبية records Medical Electronic والربط مع قواعد البيانات المحلية والعالمية فى مجالات البحث والتطوير لأنشطة وأبحاث طب العيون والمجالات المرتبطة به، وكذلك مشروع التحول الرقمى لكافة الأنشطة البحثية والإدارية والطبية).

 

وعلى مستوى التمثيل الدولى، لفت التقرير إلى مشاركة المعهد في عدة مؤتمرات دولية، حيث عُقدت 8 مؤتمرات دولية سنوية باسم المعهد فى مختلف تخصصات طب وجراحة العيون، وتم اختيار المعهد بحوث أمراض ليكون مقرًا لإجراء امتحان الجزء الثالث من Glasgow of Collage Royal، بالإضافة إلى مشاركة المعهد فى أكبر مؤتمر لجراحى شبكية العين بإيطاليا Floretina والذي عقد بالعاصمة الإيطالية روما، فى ديسمبر 2021.

 

وتناول التقرير التعاون بين المعهد والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية ووزارة الخارجية المصرية فى مجال طب وجراحة العيون بالتعاون مع الدول الإفريقية التى تعانى من نقص شديد فى هذا المجال سواء فى الإمكانيات التجهيزية أو الخبرات الفعلية، حيث نظم المعهد دورة تدريبية، واستضاف 19 طبيبًا من 17 دولة إفريقية في مجال طب وجراحة العيون. 

 

وذكر التقرير، أن المعهد وقع 7 اتفاقيات تعاون دولي مع العديد من الجهات العالمية في مجال طب العيون، ومنها: اتفاقيات التعاون مع معهد الجراحة الانكسارية وجراحات العيون (IROC) في زيورخ، ورابطة جمعيات البحوث التشغيلية الأوروبية (EURO، مركز كيك الطبي بجامعة جنوب كاليفورنيا، ومعهد الأبحاث في طب العيون (IRO) بسويسرا، والمعهد الكاتالاني لشبكية العين، جامعة فورتسبورغ ألمانيا، وجامعة نوتنجهام بالمملكة المتحدة، بالإضافة إلى توقيع 5 بروتوكولات تعاون محلية مع كل من (كلية العلوم جامعة الإسكندرية، شركة أوبتا لاين للمستلزمات الطبية، مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب، مركز أبحاث اكتشاف الدواء وتطويره بجامعة عين شمس، ومؤسسة مرسال للأعمال الخيرية والتنموية).

 

ولفت التقرير، إلى إنشاء مكتب دعم الابتكار ونقل وتسويق التكنولوجيا (التايكو) بمعهد بحوث أمراض العيون، وذلك بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، حيث بدأ المكتب عمله بـ 4 مشروعات بحثية، إضافة إلى إرسال القوافل الطبية من المعهد إلى محافظات مصر المختلفة؛ للمساهمة في نقل الخدمة الطبية لمختلف أنحاء الجمهورية، وتزويد الأطباء بمهارات جديدة؛ وذلك لوصول الخدمات الطبية للمعهد إلى أكبر عدد من المرضى في مصر، ومن أهم أنشطة المكتب: إبرام عقد اتفاق لتنفيذ نماذج أولية صناعية للاختراعات المتقدمة بالتعاون مع شركة بيت الفكرة، والتفاوض مع إدارة التسويق بأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا؛ لإنشاء شركة بمقر المعهد خاصة بتسويق النماذج الأولية للمخترعين، وكذلك ابتكار 6 تركيبات دوائية جديدة ) فى طور التجربة على حيوانات التجارب( لعلاج التهاب القزحية وجفاف العين، وابتكار 3 تركيبات دوائية جديدة لعلاج التهاب القزحية بتقنية النانو تكنولوجى.

 

وفى مجال خدمة المجتمع، لفت التقرير إلى مشاركة المعهد فى مبادرة السيد رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سى والكشف عن الأمراض غير السارية، وكذلك المشاركة فى مبادرة السيد رئيس الجمهورية للقضاء على قوائم الانتظار، كما نظم المعهد زيارات ميدانية للقيام بعمل مسح مبدئى لأمراض العيون بمحافظتى القاهرة والجيزة؛ لإجراء دراسات استكشافية عن مدى انتشار الأمراض الرمدية المختلفة لدى بعض أطفال المدارس الابتدائية؛ للوقوف على مدى إصابتهم فى أعمار مبكرة بعيوب الإبصار المختلفة والحول، بالإضافة إلى قيام المعهد بتنظيم 20 قافلة طبية للمناطق النائية، والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى لاستقبال المرضى غير القادرين من المحافظات النائية؛ لإجراء عمليات جراحية متنوعة، وذلك فى ضوء الدور المجتمعى المنوط بالمعهد، كما يقوم المعهد بتدريب الأطباء خريجى الجامعات المصرية الحاصلين على الماجستير أو الدكتوراه لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد، وذلك فى التخصصات الدقيقة فى مجال طب وجراحة العيون، وتدريب الأطباء المتخصصين فى طب وجراحة العين وفقًا لبرنامج الزمالة المصرية.

 

وأكد التقرير، أن المعهد يشهد تطورًا في البنية التحتية، حيث تجرى حاليًا أعمال تطوير شامل لمختلف أقسام المعهد ومعامله؛ لخدمة الأغراض البحثية والطبية، وزيادة عدد المعامل، والعيادات وغرف المرضى، وغرف العمليات وقاعات المؤتمرات.

 

وصرح د. عادل عبدالغفار المُستشار الإعلامي والمُتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن ما تشهده الجامعات والمراكز البحثية المصرية من تطور ملحوظ في النشر العلمي وخدمة المجتمع يرجع إلى عدة إجراءات تمت خلال الفترة الماضية، أهمها: الدعم الفني الذي تُقدمه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للجامعات والمراكز البحثية، وكذلك التدريب على النشر الدولى.

 

كما أكد المُتحدث الرسمي للوزارة على استمرار دور المراكز البحثية في مواكبة سياسة الوزارة الخاصة بتوظيف البحث العلمي لخدمة المجتمع المصرى، وتلبية احتياجاته فى كافة المجالات من خلال الدور البحثي للمراكز والمعاهد البحثية والجامعات، حيث تعمل جميعها في تعاون دائم مع كافة قطاعات التنمية في الدولة.

 

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا