أخبار العالم / مصر / تريدنت

وزير التعليم العالى يكرم طالبات الجامعة الأمريكية لتطويرهن خرسانة ذاتية الإنارة

أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أهمية دعم شباب المُبتكرين وتقديم التسهيلات اللازمة لهم لتمكينهم من تنفيذ وتطوير اختراعاتهم، جاء ذلك خلال استقبال الوزير اليوم السبت، 4 طالبات من كلية العلوم والهندسة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، لتطويرهن خرسانة ذاتية الإنارة يمكنها امتصاص أشعة الشمس بالنهار والإنارة ليلًا، وذلك ضمن مشروع تخرجهن من الكلية، وذلك بمقر الوزارة. 

 

في بداية اللقاء، أعرب الوزير عن إعجابه الشديد بموضوع البحث الذي قام به الطالبات، والذي يهدف إلى توفير الطاقة عند استخدام الخرسانة ودمجها في نظام البنية التحتية لإضاءة الطرق ومسارات الدراجات والأرصفة ليلًا، بدلًا من الاعتماد الكامل على طرق الطاقة التقليدية باستخدام الإضاءة الكهربائية.

 

وأشار د. عبدالغفار إلى ضرورة تحويل هذه الأفكار إلى واقع ومشروعات مفيدة للمجتمع، وكذلك مساعدة الشباب على ابتكار فرص عمل لهم بعد التخرج، كجزء من فكر ريادة الأعمال، داعيًا الشباب المُبتكرين لتوجيه مجالات أبحاثهم ومشروعاتهم البحثية إلى اختراعات قابلة للتطبيق يستفيد منها المجتمع، مؤكدًا على تقديم الوزارة، كافة أوجه الدعم لتنفيذ البحوث العلمية ذات الفائدة على المجتمع وتنمية البيئة، وذلك بما يتماشى مع أهداف التنمية المُستدامة في مصر.

 

وخلال اللقاء، استمع د. خالد عبدالغفار إلى شرح تفصيلي من الطالبات حول مشروعهن البحثي، حيث أوضحت الطالبات أن اهتمامهن بموضوع الدراسة جاء بسبب وجود بعض المشكلات المُتعلقة بالآثار البيئية الضارة المُرتبطة باستخدام الخرسانة، والرغبة في استخدام مادة أكثر استدامة وغير ضارة بالبيئة في كل من تكوينها ووظيفتها، وأشاروا إلى أنهن درسن العديد من المواد المُختلفة للوصول إلى النتيجة الحالية، حيث تطلب البحث اختبار تأثير إضاءة المواد المُختارة وتأثير ذلك على الخواص الميكانيكية للخرسانة، كما أوضحت الطالبات أنه تم استخدام مواد متوفرة في السوق المحلية لتطوير الخرسانة ذاتية الإضاءة، كما تم استخدام المواد بنسب مختلفة لتطبيقات متنوعة، منها استخدام الخرسانة ذاتية الإضاءة في الطرق، وأن طبيعة الخرسانة ذاتية الإضاءة التي قمن بتطويرها تماثل الخرسانة التقليدية المستخدمة في الإنشاءات وأحيانا ما تتفوق عليها. 

 

وأشارت الطالبات، إلى أنه نظرًا لحداثة موضوع البحث نسبيًا، فقد تطلب ذلك منهن عمل العديد من الاختبارات، وأنهن سينفذن عدة تجارب لتقديم استنتاجات موثوقة للعديد من الاستفسارات المهمة التي لا تزال بحاجة إلى إجابة، ولتعزيز خصائص الخرسانة المُنتجة وتقليل تكلفة رأس مال المشروع في المرحلة الأولى.

 

ومن جانبه، أعرب د. محمد نجيب أبوزيد، أستاذ هندسة التشييد بكلية العلوم والهندسة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة والمُشرف على مشروع تخرج الطالبات عن سعادته وفخره بالطالبات، موضحا ضرورة إجراء المزيد من الدراسات لتعزيز خصائص الخرسانة المنتجة، بالإضافة إلى إنتاج كميات أكبر، كجزء من الاختبارات التجريبية لتجربة الخرسانة في موقع التنفيذ، مضيفًا أن الجامعة الأمريكية بالقاهرة لها دور أساسي في إتاحة الفرصة لطلابها للقيام بأبحاث مختلفة في جميع المجالات وللتفوق وتشجيعهم دائماً على الابتكار والإبداع. 

 

وفي نهاية اللقاء، قام الوزير بتكريم الطالبات ومنحهن درع الوزارة تشجيعًا لهن على جهودهن البحثية، ووجه الطالبات باستكمال الأبحاث للوصول إلى أفضل النتائج.

 

ومن جانبهن، قدمت الطالبات شكرهن وتقديرهن للوزير على التكريم، وأكدن الاستمرار في الاجتهاد العلمي للوصول إلى أفضل النتائج العلمية والبحثية. 

 

شهد اللقاء، د. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ود. عادل عبد الغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ود. محمد سمير حمزة مستشار الحكومة المصرية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ود. إيهاب عبد الرحمن وكيل الشئون الأكاديمية بالجامعة، ود. محمد نجيب أبوزيد، أستاذ هندسة التشييد بكلية العلوم والهندسة والمُشرف على مشروع تخرج الطالبات.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الفريق البحثي الذي تم تكريمه اليوم يضم كلا من 4 طالبات بقسم هندسة التشييد بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وهن:ـ زينب محمود، وفاطمة النفالي، وميار خيري، ومنة سليمان.

 

 

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا