أخبار العالم / مصر / تريدنت

التعليم: وصول مدارس التكنولوجيا التطبيقية لـ46.. وتطوير الدبلوم التجارى

قال الدكتور عمرو بصيلة، رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني، ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، إن تطوير التعليم الفنى يتم بمشاركة القطاع الخاص ولا يمكن أن تتم بعيدا عن القطاع الخاص ومن ثم تم إنشاء نموذج مختلف للتعليم الفنى وهى مدارس التكنولوجيا التطبيقية حيث وصلت الاعداد إلى 46 مدرسة العاملين 38 منها.

 

وأشار الدكتور عمرو بصيلة، لا يحصل الطلاب على دبلوم تكنولوجي فقط بل يحصل أيضا الطالب على شهادة معتمدة دولياً، كما تم تدريب 130 الف مدرس عام 2020، كما تم تدريب 65 ألف معلم على منهجية الجدارات، كما تم إنشاء نموذج مراكز التميز بالتعاون مع الجانب الألمانى، هذه المراكز أحدهم فى مجال صناعة السيارات، وهناك خطة مستقبلية بالوصول إلى 27 مركز تميز بحلول 2030، وهناك إصرار وطموح للوصول بمدارس التكنولوجيا التطبيقية إلى 300 مدرسة.

 

وأشار الدكتور عمرو بصيلة، إلى أن هناك إسهام كبير جدا فى مسألة التحول الرقمى حيث يستطيع الطالب الحصول والاستكشاف للنماذج التعليمية المختلفة بالتعليم الفنى حتى يستطيع اختيار ما يناسبه وهناك مجهود ضخم يتم داخل التعليم الفنى.

 

من جانبه قال الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم إلى أن مراكز التميز تتم مع الجانب الألمانى والاتحاد الأوروبي وهذه المراكز عبارة عن مدارس تهتم بمهن المستقبل، منها مركز تميز فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، حيث تم تطوير مناهج الطاقة المتجددة، كما أنه سيتم العمل على تعليم الطلاب وتدريبهم على الأكسجين الأخضر، كمهن جديدة بمنظومة تطوير التعليم الفنى، موضحا أن ال 27 مركزا ستكون معظمها فى الطاقة الجديدة والمتجددة.

 

وعن التحديات فى تطوير التعليم الفنى ، تحديث نائب الوزير عن نظام العمال، لافتا إلى أنه لا بد من التأكد من مصداقية هذا النظام وإتقان الطالب للمهارات والجدارات، مشيرا إلى أن الطالب فى المدارس الفنية يحصل على شهادتين الأولى الدبلوم والاعتماد".

 

وأوضح نائب الوزير أنه ضمن التحديات والتى ستعمل الوزارة على تطويره التعليم التجارى ليكون مرتبطاً بسوق العمل لأن عدد الطلاب فيه 850 الف و65% منهم طالبات

 

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا