أخبار العالم / مصر / تريدنت

محافظة القاهرة تطور شارع الأشراف وترمم عقاراته لتحويله إلى مزار سياحى.. صور

  • 1/2
  • 2/2

تقترب أجهزة المنطقة الجنوبية بمحافظة القاهرة من إنهاء مشروع مسار مزارات آل البيت، حيث يتم حاليا وضع اللمسات الجمالية النهائية ومتابعة ما يستجد من أعمال التطوير الخاصة بمسارات مزارات آلـ البيت للعمل على إحياء المشهد القديم بكافة تفاصيله ولعودة القاهرة إلى مكانتها المتميزة عاصمة تاريخية يقصدها العالم العربي والإسلامي بأسره طبقا لتوجيهات القيادة السياسية والتي توليه كل الدعم. 

 

في هذا الإطار، تفقدت المهندسة جيهان عبد المنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية أعمال التطوير بشارع الأشراف، والذي يقع بنطاق حي الخليفة و يحتوى على عدد هائل من أضرحة آل البيت، للوقوف على ما تم من أعمال ومتابعة نسب التنفيذ ومتابعة معدلات الأداء لجميع مراحل التطوير بطول المسار والذي يبدأ من مسجد السيدة نفيسة وحتى مسجد السيدة زينب . 

 

وخلال جولتها تابعت استكمال ترميمات الواجهات وأعمال الدهانات ورفع كفاءة الأسوار وتركيب حجر الهاشمة بدءا من شارع الأشراف الذي سيتم إقامتها مرورا بمنتزه الخليفة، والذي تضمنت أعمال تطويره تشجير وتكثيف مزروعات ومشايات أرضية ودهان حوائط وتثبيت مقاعد في المنتزه مع عمل مظلات خشبية وبرجولات ومنطقة مخصصة لتعليم الأطفال والسيدات أعمال الزراعة، ليكتمل المنتزه ويصبح متنفسا لقاطني المنطقة ورواد مزارات آل البيت . 

 

وعن أعمال التطوير التي تم إنجازها، أوضحت نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، أنه تم الانتهاء من أعمال الواجهات وترميم ودهان كافة واجهات المحلات التجارية و العقارات بلون موحد وأعمال الصرف الصحي وبالوعات تصريف الأمطار ورصف الأرضيات بالبازلت الناعم، ورفع كفاءة الإنارة ليعكس عراقة عمارة الحقبة التاريخية بعد حصر العقارات ذات الطراز المعماري لرفع كفاءتها بالتنسيق مع هيئة التنسيق الحضاري . 

 

ووجهت برفع كافة مخلفات الرتش وإزالة كافة المخلفات نتاج الأعمال، وإزالة كافة المخالفات والإشغالات وتوحيد دهانات العقارات وبذل الجهود والإسراع والإنجاز في تنفيذ الأعمال، وتذليل كافة العقبات من خلال التنسيق مع الجهات المعنية والمتابعة المستمرة والالتزام بالخطة الموضوعة وجدول الأعمال للانتهاء من أعمال التطوير في الوقت المحدد لذلك . 

 

رافق نائب المحافظ خلال الجولة العميد طارق اليمني رئيس حى الخليفة ومقاول المشروع ومهندسي مكتب الدعم الفني ومتابعة المشروعات القومية بالمنطقة الجنوبية.  

 

وتعد تطوير المزارات نقلة حضارية ينتظرها المريدين حيث يمكنهم الانتقال من مسجد السيدة نفيسة في بداية المسار إلى السيدة سكينة والسيدة رقية والسيدة عاتكة والجعفري وسيدي محمد الأنور رضى الله عنهم، وأما المقامات فمنها مقام ابن سيرين صاحب كتاب تفسير الاحلام ثم مسجد احمد بن طولون وينتهي المسار بمسجد ومقام السيدة زينب حيث يرتبط الشارع ببعضه البعض من خلال طراز معماري مميز ونقوشا تاريخية يفوح منها عبق التاريخ .

 

تحويل شارع الاشراف لمزار سياحى
تحويل شارع الاشراف لمزار سياحى

تطوير شارع الأشراف
تطوير شارع الأشراف

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا