أخبار العالم / مصر / تريدنت

"تعليم" توقع مذكرة تفاهم مع جامعة ماستريخت لإقامة شراكة اكاديمية بينها وبين جامعة باديا

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

تعلن شركة تعليم لخدمات الإدارة - الشركة الرائدة في مجال خدمات التعليم الجامعي بالسوق المصري - وجامعة ماستريخت – والتي تعد واحدة من أفضل الجامعات على مستوى العالم والسادسة بين الجامعات الناشئة في العالم بناءً على تصنيف Times Higher Education – عن توقيعهما لمذكرة تفاهم بهدف تأسيس شراكة اكاديمية بين جامعة باديا، وهي جامعة تحت الانشاء، وجامعة ماستريخت.

 

وفقًا لهذه المذكرة، سيحصل طلاب جامعة باديا في جميع البرامج على شهادة اضافية من جامعة ماستريخت إلى جانب الشهادة التي تقدمها جامعة باديا عند تخرجهم، حيث ستعتمد جميع البرامج الاكاديمية المقدمة لهم على برامج جامعة ماستريخت، كما تتضمن الاتفاقية إمكانية تنفيذ برنامج لتبادل الطلبة، مما يسمح للطلاب من الجامعتين بالاستفادة من بيئة تعليمية متعددة الثقافات.

 

جامعة باديا هي جامعة رائدة قيد التطوير بالشراكة بين تعليم لخدمات الإدارة وبالم هيلز للتعمير، مملوكة بنسبة 60٪ لشركة تعليم لخدمات الإدارة و40٪ لشركة بالم هيلز للتعمير، وتقام على مساحة 167 ألف متر مربع في مدينة باديا، إحدى المشروعات الرئيسية لبالم هيلز للتعمير بمنطقة غرب القاهرة. ومن المقرر أن يضم الحرم الجامعي 8 كليات بحصة استيعابية اجمالية تصل الى 10,710 طالب، حيث تم التصديق على ملف جامعة باديا من قبل المجلس الأعلى للجامعات الخاصة ليتم عرضه على مجلس الوزراء حيث ستتابع الشركة استكمال الموافقات اللازمة وصدور قرار جمهوري لبدء التشغيل.

 

تخضع هذه الشراكة للشروط والاتفاقيات النهائية التي سيقررها الطرفان.

 

وقد علقت ريان ليتشر، رئيس المجلس التنفيذي لجامعة ماستريخت، قائلة:

 

"نحن متحمسون للغاية لتوقيع مذكرة تفاهم مع تعليم من أجل الشراكة الأكاديمية مع جامعة باديا؛ لأنها تدعم مهمتنا في تقديم برامج أكاديمية شاملة وعالمية تتناول القضايا الأوروبية والعالمية. نعتقد أن مذكرة التفاهم ستفيد كلا الجامعتين، لأنها ستسمح بتبادل الأبحاث، وزيادة الوعي الثقافي، وتزويد الطلاب في مصر بالمعرفة العالمية اللازمة للنجاح في المجتمع الدولي."


حازم بدران، الرئيس التنفيذي المشارك والعضو المنتدب لشركة بالم هيلز للتعمير
حازم بدران، الرئيس التنفيذي المشارك والعضو المنتدب لشركة بالم هيلز للتعمير

وصرح حازم بدران، الرئيس التنفيذي المشارك والعضو المنتدب لشركة بالم هيلز للتعمير:
 

 "يسعدنا توقيع شركة تعليم لخدمات الإدارة لاتفاقية مبدئية مع جامعة ماستريخت لإنشاء جامعة باديا الدولية، لتصبح إحدى كبرى الجامعات في مصر التي تقدم مستوى تعليمي مميز لطلابها، يأتي ذلك تماشيًا مع هدفنا في شركة بالم هيلز والذي يتمثل في توفير خدمات تعليمية على أعلى مستوى لكافة المراحل العمرية وفي مجالات مختلفة بمشروع باديا، وذلك من خلال عقد شراكات مع كبرى المؤسسات التعليمية لإنشاء جامعة باديا وسلسلة من المدارس المحلية والدولية" .

المهندس محمد الرشيدي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة تعليم لخدمات الادارة

المهندس محمد الرشيدي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة تعليم لخدمات الادارة

 

وقد علق محمد الرشيدي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لتعليم لخدمات الإدارة، قائلاً:

 

"كانت رؤيتنا الأولية عندما قررنا إنشاء جامعة باديا هي توفير خدمات تعليمية عالية الجودة ووضع الجامعة في صدارة مؤسسات التعليم العالي محليًا. اليوم، أنا فخور جدًا بأننا بدأنا نرى رؤيتنا تتحقق مع توقيع مذكرة التفاهم، ونرى أن تعاوننا مع جامعة مرموقة مثل ماستريخت سيوفر لطلابنا فرصًا لا مثيل لها لاكتساب المعرفة والمهارات التي يحتاجون إليها للتمتع بمسيرة مزدهرة بمجال العمل. وتمثل هذه المذكرة علامة فارقة في رحلة شركة تعليم، حيث توضح قدرتنا الاستثنائية على التوصل إلى اتفاقيات متبادلة المنفعة مع شركاء عالميين في هذا المجال.  نعتقد أن هذا الإنجاز يحقق كلاً من رؤية شركة تعليم والحكومة المصرية لدمج الممارسات التعليمية ذات المستوى العالمي في النظام التعليمي المحلي، مما ينتج جيلًا جديدًا من الخريجين القادرين على المنافسة في السوق العالمي. "

a1023ad4-16e8-45fe-8cf6-d4976dbfe782

عن جامعة ماستريخت

 

جامعة ماستريخت هي جامعة ناشئة تقع في قلب أوروبا ذات منظور عالمي واضح. نحن نرى أنفسنا أولاً وقبل كل شيء كمجتمع أكاديمي منفتح وشامل يسعى جاهدًا من أجل خلق مزيج جيد من الطلاب الهولنديين والأوروبيين وغيرهم من الطلاب الدوليين ونتعامل مع القضايا الأوروبية والعالمية في برامجنا التعليمية والبحثية. تعد جامعة ماستريخت أكثر الجامعات الدولية في هولندا، وتستضيف الجامعة ما يقرب من 22000 طالب و4400 موظف، ولا تزال تنمو. تميز الجامعة نفسها بنموذجها التعليمي المبتكر وشخصيتها الدولية ونهجها متعدد التخصصات للبحث والتعليم وبفضل البحث العلمي والتعليم عالي الجودة والتركيز القوي على المشاركة الاجتماعية، تمكنت جامعة ماستريخت من بناء سمعة قوية بشكل سريع حيث تعتبر اليوم واحدة من أفضل الجامعات الناشئة في العالم.

 

عن بالم هيلز للتعمير

 

بالم هيلز للتعمير، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري في جمهورية مصر العربية، هي شركة مساهمة مصرية تأسست في عام 1997، وتقوم الشركة بتطوير مشاريع عقارية بالمجتمعات العمرانية الجديدة، وتمتلك محفظة من أكثر محافظ الأراضي تنوعًا في جمهورية مصر العربية، والتي تمتد على مساحة تبلغ 33.7 مليون متر مربع، وتعمل الشركة على تطوير وحدات سكنية أولية في شرق وغرب القاهرة والإسكندرية، بالإضافة إلى وحدات موسمية مطلة على البحر الأبيض المتوسط بالساحل الشمالي والعين السخنة بالبحر الأحمر.

 

بنهاية الربع الأول من عام 2022، قامت الشركة بتسليم 12,504 وحدة سكنية داخل مشاريعها، وتقوم حاليًا بالم هيلز بتطوير عدة مشروعات بغرب وشرق القاهرة والساحل الشمالي والإسكندرية والعين السخنة بإجمالي مبيعات تراكمية تتجاوز 16 مليار جنيه، بالإضافة إلى ذلك، لدى الشركة عدة مشروعات حديثة من بينهم 6 مشروعات بنظام مشاركة الإيرادات.

 

عن شركة تعليم لخدمات الإدارة
 

تأسست شركة تعليم لخدمات الإدارة في عام 2015، كأول شركة متخصصة كليا في قطاع التعليم العالي في مصر. وتعتمد الشركة في إدارتها على نموذج أعمال قائم على منصة قابلة للتطور مصممة خصيصا بشكل يتيح إعادة تطبيقها عبر جميع مشاريعها بالتركيز على خلق وحدات إدارية مركزية لتدعم نظام عمل عالي الكفاءة يتيح خفض التكاليف الكلية عن طريق وفورات الحجم، مما يمكن الوحدات التعليمية بالجامعة من التركيز فقط على توفير خدمة تعليمية عالية الجودة وتجربة طلابية مميزة للطلاب. ونجح نظام تعليم الإداري في إثبات قابلية الشركة على خلق قيمة حقيقية من خلال مشروعها الأول المتمثل في جامعة النهضة، التي تعد أكبر وأول جامعة خاصة في صعيد مصر. وقد اتاحت الجامعة الفرصة للطلاب من مناطق تتميز بالكثافة السكانية العالية ونقص الخدمات التعليمية، للحصول على تعليم جامعي متميز وتجربة تعليمية تركز على تطوير المهارات. بالإضافة إلى ذلك، تعمل شركة تعليم بالشراكة مع شركة بالم هيلز للتعمير على إنشاء جامعة بادية وهي جامعة جديدة في غرب القاهرة وستمثل الجامعة المشروع الثاني في مجموعة مشاريع شركة تعليم. تركز تعليم بصورة كبيرة على تطوير الاعمال وتبحث بشكل مستمر عن فرص جديدة للنمو إما من خلال عمليات الاندماج والاستحواذ أو من خلال إنشاء مشاريع جديدة، لتكمل مسيرتها المليئة بالنجاحات.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا