ثقافة وفن / تريدنت

ذكرى ميلاد أمل دنقل الـ 82.. رحلة شاعر الرفض

تمر اليوم ذكرى ميلاد الشاعر الكبير أمل دنقل الذى ولد فى مثل هذا اليوم من عام 1940م، وقد لقبه المثقفون خلال عصره "شاعر الرفض"، واسمه الحقيقى محمد أمل فهيم أبو القسام محارب دنقل.

 

وأمل دنقل الذى ولد فى يونيو من عام 1940، كان والده عالمًا من علماء الأزهر، ممّا أثر فى شخصية أمل دنقل وقصائده بشكل واضح.

وقد أطلق عليه والده اسم "أمل" بسبب النجاح الذى حققه بعد ولادته فى نفس السنة التى حصل فيها على إجازة العالمية، عُرف أمل بالنباهة والذكاء والجد تجاه دراسته، وقد التحق بمدرسة ابتدائية حكومية أنهى فيها دراسته سنة 1952.

 

رحل أمل دنقل إلى القاهرة بعد أن أنهى دراسته الثانوية فى قنا وفى القاهرة التحق بكلية الآداب ولكنه انقطع عن الدراسة منذ العام الأول لكى يعمل.

عمل أمل دنقل موظفاً بمحكمة قنا وجمارك السويس والإسكندرية ثم بعد ذلك موظفاً فى منظمة التضامن الأفروأسيوى، لكنه كان دائماً ما يترك العمل وينصرف إلى كتابة الشعر.

 

استوحى أمل دنقل قصائده من رموز التراث العربى، وقد كان السائد فى هذا الوقت التأثر بالميثولوجيا الغربية عامة واليونانية خاصة، عاصر أمل دنقل عصر أحلام العروبة والثورة المصرية مما ساهم فى تشكيل نفسيته وقد صدم ككل المصريين بهزيمة 1967.

 

 كتب أمل دنقل العديد من القصائد القوية التى يرددها المثقفون مثل "لا تصالح، كلمات سبارتاكوس الأخيرة" وغيرها من القصائد، ورحل عن عالمنا فى 21 مايو من عام 1983م.

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا