ثقافة وفن / تريدنت

شاهد.. مشرط جراحى عثر عليه فى الفسطاط ويعرض فى متحف الفن الإسلامى

نسلط الضوء اليوم على قطعة أثرية وهى مشرط جراحى عثر عليه ضمن مجموعة من الأدوات الجراحة، حيث نستعرض بشكل مستمر قطعة مع صورتها وبعض المعلومات عن تلك القطعة ومكان عرضها، إلى جانب العصر الذى تنتمى إليه.

القطعة عبارة عن مشرط جراحى ذى يد طويلة ينتهى بنصل حاد طرفه أقل سمكاً وعرضاً من مقبضه. عثر على هذا المشرط مع مجموعة كبيرة من أدوات الجراحة فى الحفريات التى جرت فى مدينة الفسطاط - العاصمة الإسلامية الأولى لمصر التى أنشئت عام 21 هـ / 641 م، وتدل هذه المجموعة على مدى التقدم فى مجال الطب والجراحة فى مصر الإسلامية، ويعود تاريخها إلى القرن 3 هـ / 9م، وتعرض فى متحف الفن الإسلامى.

يضم متحف الفن الإسلامى أكبر وأروع مجموعة من الآثار الإسلامية على مستوى العالم، بدأت فكرة تجميع وعرض التحف الإسلامية فى عام 1880م ومنها تم تأسيس مبنى المتحف وافتتح فى عام 1903م فى عهد الخديوى عباس حلمى الثاني، وقد تم تصميم واجهته على نسق واجهات العمارة المملوكية وهو يقع بجوار مبنى دار الكتب القومية.

تضرر المتحف على أثر حادث تفجير مبنى مديرية أمن القاهرة عام 2014م، وقد تم تجديده وافتتاحه عام 2017م، وهو يتكون من طابقين ويضم المتحف أكبر مجموعة للقطع من مختلف أنحاء العالم الإسلامى والتى تسمح للزائر بالتجول عبر جميع فترات التاريخ الإسلامي، حيث تنوعت موضوعاتها من فلك وطب وعمارة وغيرها، كما تنوعت مواد صنعها من أعمال خشبية منحوتة بدقة، وقطع خزفية مزينة بإتقان ومخطوطات غاية فى الندرة. ومن أهم كنوز المتحف مفتاح الكعبة من العصر المملوكى وقطعة نسيج تحمل أقدم كتابة كوفية.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا