الارشيف / ثقافة وفن / تريدنت

آن فرانك تكتب مذكراتها 1942.. لماذا تمت ترجمتها لـ 60 لغة؟

في 12 يونيو 1942 بدأت "آن فرانك" الفتاة اليهودية التى كانت تعيش في أمستردام كتابة مذكراتها بمناسبة عيد ميلادها الثالث عشر، وبعد شهر اختبأت هي وعائلتها خوفا من النازيين، ولمدة عامين، اختبأت عائلة فرانك وأربع عائلات أخرى حتى تم اكتشاف العائلات من قبل الجستابو  في عام 1944وتم نقل عائلة فرانك إلى أوشفيتز، وتوفيت والدة آن فرانك، وبحث الأصدقاء في غرف المنزل فى أمستردام ووجدوا مذكرات آن مخفية.

 

وقد تم نقل آن وشقيقتها إلى معسكر يسمى بيرجن بيلسن، حيث توفيت آن قبل شهر من انتهاء الحرب العالمية الثانية بينما نجا والد آن من معسكر أوشفيتز ونشر مذكرات آن عام 1947 تحت عنوان "يوميات فتاة صغيرة" وتمت ترجمة الكتاب إلى أكثر من 60 لغة وفقا لموقع هيستورى.

 

وقد صنف الكتاب ضمن عدة قوائم عالمية كأهم الكتب في القرن العشرين وفي 1 يناير 2016 وبعد 70 عامًا من وفاة المؤلفة انتهى حق المؤلف في النسخة الهولندية من اليوميات التي نُشرت عام 1947 نتيجة لقاعدة عامة في قانون حق المؤلف في الاتحاد الأوروبي لتصبح اليوميات ملكية عامة متوفرة على الإنترنت بالنسخة الهولندية الأصلية.

 

وفى عام 2009، ألحقت منظمة اليونسكو الدولية مخطوطات مذكرات آن فرانك في سجل الذاكرة العالمي للمستندات ذات القيمة العالمية البارزة.

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا