ثقافة وفن / تريدنت

حفيد الفنان أحمد صبرى يحسم الجدل: لوحة الراهبة تجسد موديل وليست زوجته الفرنسية

أكد المهندس أحمد نزار أحمد صبرى حفيد الفنان أحمد صبرى، إن لوحة الراهبة الشهيرة للفنان أحمد صبرى تجسد موديل فرنسية وليس زوجته الفرنسية حسبما يعتقد البعض، حيث يتم تداول معلومة أن الراهبة هى زوجته الفرنسية بشكل خاطئ منذ أكثر من سنة. 

 

وأوضح أحمد نزار فى تصريحات خاصة لليوم السابع، أن هناك لوحة بالحجم الطبيعي لزوجته الفرنسية ملك الدولة ضمن مقتنيات متحف الفن الحديث الذى يقع بدار الأوبرا المصرية. 

 

ورسم أحمد صبرى لوحة الراهبة فى 1929 فى نهاية فترة بعثته فى باريس لدراسة الفن، ونالت اللوحة ميدالية الشرف الذهبية فى صالون باريس، وكان تعليق النقاد عليها إنها ذات طابع مصرى، وخلال عام 2019، انتشرت عبر منصات التواصل الاجتماعى أنباء عن ضياع لوحة "الراهبة" منذ عام 1960م.

 

وتواصل "اليوم السابع" مع قطاع الفنون التشكيلية لتوضيح حقيقة الأمر، حيث قال أحد المسئولين إن هذا الكلام غير صحيح بالمرة لأن اللوحة معارة ومتواجدة فى مقر بعثة مصر الدائمة فى نيويورك.

 

وأوضح المسئولون أنه كان ينبغى الرجوع للقطاع، لأنه الجهة الوحيدة المنوطة بإعارة اللوحات الفنية إلى الخارج، كما أن اللوحة الفنية متواجدة فى سجلات الإعارة فى مقر البعثة فى نيويورك وقت دخولها المقر. 

 

ولد أحمد صبرى فى 20 أبريل عام 1889 بمحافظة القاهرة والتحق بمدرسة الفنون الجميلة 1911 وتخرج فيها عام 1916، أوفدته وزارة الأشغال فى بعثة دراسية إلى فرنسا عام 1924، فالتحق بأكاديمية شوميير ثم انتقل إلى أكاديمية جوليان فى باريس.

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا