ثقافة وفن / تريدنت

شينخوا: الصين تتصدر العالم من حيث عدد مواقع التراث الطبيعى العالمى

تمتلك الصين أكبر عدد من مواقع التراث الطبيعي في العالم، وفقًا للإدارة الوطنية للغابات والأراضي العشبية، وقالت الإدارة إن البلاد حاليا موطن لـ 14 موقعًا للتراث الطبيعى العالمى و4 مواقع تراثية مشهورة بالسمات الثقافية والطبيعية، وكلاهما فى مقدمة مواقع التراث فى العالم من حيث العدد.

وأوضحت الإدارة أن هذه المواقع التراثية تحمى بشكل فعال الآثار الجيولوجية التمثيلية للصين والجبال الرائعة والغابات والبحيرات، إلى جانب الأنواع الحيوانية والنباتية النادرة والمهددة بالانقراض، وذلك وفقًا لما نشرته وكالة "شينخوا".

وساهمت هذه المناطق فى حماية الآثار الثقافية والتراث الثقافي غير المادي والمدن والبلدات والقرى التاريخية، حيث حققت متوسط دخل سنوى من السياحة يزيد على 14 مليار يوان حوالي 2.1 مليار دولار أمريكى للسكان المحليين.

من جهة أخرى، تعتزم الصين إنشاء "بنك جينات" للخزف القديم فى مقاطعة جيانجىش بشرقى الصين، وذلك استنادا إلى بيانات من حوالى 20 مليون قطعة خزفية تم تجميعها على مدار نحو 40 عامًا.

وقال ونج يان جيون، رئيس معهد جينجدهتشن للأفران الإمبراطورية في مدينة جينجدهتشن، وهي واحدة من "مدن الخزف" ذات الشهرة العالمية، إن هناك أكثر من 100 قطعة من المعلومات "الجينية" يمكن تتبعها من خلال جزء فقط من قطعة خزفية قديمة، حيث تقدم، على سبيل المثال لا الحصر، معلومات عن الجسم، والتزجيج، والطلاء، بحسب وكالة "شينخوا" الصينية.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا