الارشيف / ثقافة وفن / تريدنت

كتاب الموت.. صديق قديم جدا.. آخر رواية كتبها "مالك الحزين" إبراهيم أصلان

صديق قديم جدا.. آخر رواية كتبها الأديب الكبير الراحل إبراهيم أصلان، نتحدث عنها، ضمن سلسلة "كتاب الموت"، التى نرصد من خلالها، آخر عمل أدبى، كتبه المبدعون قبل وفاتهم ورحيلهم عن عالمنا.

 

صديق قديم جدا.. من الملفت للنظر أن هذه الرواية صدرت فى عام 2015، أي بعد ما يقرب من ثلاثة أعوام على رحيل إبراهيم أصلان فى السابع من يناير لعام 2012، فقبل وفاته كان قد انتهى من مراجعة الرواية، استعدادا لنشرها، لكن وفاته حالت دون ذلك، وبعد عامين قدمها نجله الكاتب هشام أصلان إلى الهيئة المصرية العامة للكتاب، التى نشرتها فى عام 2015.

 

 

فى رواية "صديق قديم جدا" يأخذنا إبراهيم أصلان في رحلة مدهشة، يتداخل فيها الذاتي مع الخيالي، ليقدم نصا بديعا يتوفر على جميع الخصائص الفنية والأسلوبية التي أسستها كتابة صاحب "مالك الحزين" وحفرت لها بعمق في التربة السردية العربية.

 

ففى الرواية كعادته، يبدأ أصلان من لحظة عابرة ليحولها بيد صائغ إلى عالم واسع محتشد بالتفاصيل. من البحث عن اسم صديق قديم غاب في غبار الأوراق المهملة وتخلت عنه الخرائط، يبدأ البحث، وتتشكل رحلة الاستحضار: استحضار وجود غاب أبطاله الأصليون مخلفين بالكاد أسماء علقت بالذاكرة وتشبثت، رافضة مغادرتها.

 

وهكذا يخوض أصلان في "صديق قديم جدا" بحثا محموما، مدعوما بذاكرة ما تزال واثقة في قدرتها، ليس فقط على استعادة عالم مندثر، لكن، أيضا، على ترميمه، لينهض متجسدا مكتملا كأنه لم ينسلخ عن صاحبه يوما.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا