ثقافة وفن / تريدنت

موقع أجنبى يلقى الضوء على أحد "معابد الشمس" الأربعة المصرية القديمة المفقودة

  • 1/2
  • 2/2

ألقى موقع heritagedaily الضوء على عمل البعثة الأثرية الإيطالية البولندية المشتركة فى معبد الملك "نى وسر رع" بأبو غراب شمال أبوصير بالبدرشين، وذلك بعد أن اكتشفت بقايا مبنى من الطوب اللبن أسفل المعبد، والذى تشير الدراسات المبدئية إلى أنه ربما يكون أحد المعابد المفقودة.

 

وقال الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إنه لم يتم الكشف عن المعابد الأربعة حتى الآن، لافتا إلى أنه سيتم استكمال الحفائر بالموقع للكشف عن المزيد حول هذا المبنى.

 

ae2353b2-f238-4150-bc53-721eeac3ddb2

 

وفقا للاعتقادات المصرية القديمة تم بناء 6 معابد للشمس فقط، وحتى الآن لم يتم العثور إلا على اثنين فقط، لكن علماء الآثار الذين يقومون بالحفر تحت بقايا أحد معابد الشمس المعروفة فى أبوغراب شمال أبوصير، وجدوا دليلاً على وجود معبد ثالث أمامهم.

 

كما أن المبنى المكتشف يتم الوصول إليها من خلال مدخل مشيد من الحجر الجيرى، يؤدى إلى المنطقة بين المخازن فى الشمال ومنطقة الفناء الواسع إلى الغرب حيث توجد أرضية ممهدة من الطوب اللبن وتحتوى على بلوكات ضخمة من الكوارتز بعضها ذو وجه مثقول ومغروسة فى الأرضية أسفل أرضية المعبد.

 

92a104cf-5446-45cc-97c8-bcd8f9ba470e

 

ومن جانبه أوضح الدكتور أيمن عشماوى، رئيس قطاع الآثار المصرية بالمجلس الأعلى للآثار، أن بقايا المبنى المكتشف تشير إلى أنه مشيد من الطوب اللبن.

 

وفى السياق ذاته، أكد ماسيمليانو نوزولو، رئيس البعثة من الأكاديمية البولندية للعلوم بوارسو، أن البعثة سوف تستكمل عملها فى القريب العاجل، فى محاولة للكشف عن معبد الشمس القديم.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا