ثقافة وفن / تريدنت

رقمنة أرشيف فرنسا في الألعاب الأولمبية منذ عام 1900

تم تحويل أرشيفات المشاركات الفرنسية بالألعاب الأولمبية منذ عام 1900 إلى صيغة رقمية قبل عامين الافتتاح الرسمي لدورة الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس 2024 - من 26 يوليو إلى 11 أغسطس، وبهذه المناسبة ، قام مركز الدراسات الأولمبية باللجنة الأولمبية الدولية بجمع وترقيم المنشورات المتعلقة بهذه النسخة القادمة.

في الوقت نفسه انتهزت فرنسا الفرصة لفعل الشيء نفسه مع جميع محفوظات اللجان المنظمة للألعاب الأولمبية (OCOG) من النسخ الفرنسية السابقة وهي باريس 1900 و 1924 ، شاموني 1924 ، جرونوبل 1968 وألبرتفيل 1992.

تم إجراء رقمنة أرشيفات الألعاب الأولمبية التي نُظمت في فرنسا في عام 2021 ضمن 250 وثيقة متاحة بالفعل تنظوى على برامج يومية وقواعد ولوائح وتقارير رسمية وأدلة للرياضيين .

تشرح ماريا بوجنر ، رئيسة مركز الدراسات الأولمبية ، المنهج الذى عملوا من خلاله وفقا لصحيفة اكتيواليتى الفرنسية فتقول : "تمثل منشورات اللجنة المنظمة للألعاب الأولمبية جزءًا مهمًا من التراث المكتوب للألعاب حيث نسعى لضمان الحفاظ عليها وإمكانية الوصول إليها هي إحدى مهامنا الرئيسية ".

وتم بالفعل تضمين حوالي خمسين وثيقة تتعلق بالدورة الأولمبية القادمة في هذه المجموعة ، وسيتم إضافة المئات على مدار العامين المقبلين.

وبدأ مركز الدراسات الأولمبية ، الذي يحتفل هذا العام بالذكرى الأربعين لتأسيسه ، في عام 1982 كمكتبة صغيرة موجودة داخل المتحف الأولمبي المؤقت في لوزان بسويسرا واليوم هو مسجل في المؤسسة الأولمبية للثقافة والتراث ، ويضم آلاف الوثائق والمنشورات والكتب والمجلات ويضم ثروة من المعلومات ، خاصة لأكثر من 50 مركزًا جامعيًا للدراسات والبحوث الأولمبية (OSRC) ، الموجودة في جميع القارات.

jo-paris-histoire-62e2584394e68334529972
أرشيف الألعاب  الأولمبية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا