ثقافة وفن / تريدنت

نادى القصة يعاود نشاطه بإعادة مسابقته السنوية ومجلة "القصة".. اعرف التفاصيل

أعلن الكاتب محمد القصبي، عضو مجلس إدارة نادي القصة ورئيس لجنة المسابقات، أن مجلس إدارة نادي القصة قرر في اجتماعه الأخير الذى عقد مساء الخميس الماضى، استئناف مسابقة النادي في مجالات القصة القصيرة والرواية وأدب الأطفال.

 

وأوضح "القصبى" أن كلا من الكاتبين الكبيرين محمد سلماوى والدكتور كمال رحيم أبديا استعدادهما لدعم المسابقة ماديا حتى تعوض مرة أخرى، مشيرا إلى أن النادى سوف يتواصل المجلس مع كبار المسئولين بوزارة الرياضة والشباب للحصول على موافقة الوزارة على رعاية المسابقة بما يساعد على تحقيق المزيد من الانتشار والنجاح لها..

وكشف الكاتب محمد القصبى، أن مجلس إدارة نادى القصة قرر أيضا دراسة إمكانية إعادة إصدار مجلة القصة العريقة في أقرب وقت، مع إعادة صدور سلسلة الكتاب الفضي.

 

وأشار محمد القصبى، إلى النادي سوف يبدأ نشاطه الثقافي في مقره الجديد بـ16شارع الطبلاوي المتفرع من فيصل التعاون، بداية مساء الاثنين المقبل بندوة يجري خلالها مناقشة أحدث أعمال الكاتب سليم كتشنر القصصية، وسيتم تنظيم ندوتين شهريا في مقر النادي مؤقتا ترتفع إلى أربع ندوات، بالإضافة إلى ندوته الشهرية - السبت الثاني من كل شهر - في مركز طلعت حرب الثقافي في السيدة نفيسة بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية، وخلال الشهور المقبلة سيطلق  النادي العديد من الأنشطة بالتعاون مع الهيئات الثقافية الحكومية والجامعات والمنتديات الثقافية.

 

ويعود تاريخ تأسيس النادى لعام 1954 وتعاقب على رئاسته قامات كبيرة من بينهم طه حسين وتوفيق الحكيم ومن غير اللائق إغلاقه لعجز المثقفين والمؤسسات عن حمايته أو تقدير قيمته الرمزية.

 

وضم نادى القصة منذ تأسيسه عددا كبيرا من الأدباء أمثال محمد تيمور، وإحسان عبد القدوس، وأمين يوسف غراب، ومحمد عبد الحليم عبدالله، ونجيب محفوظ، وعبدالحميد جودة السحار، ويوسف الشارونى، وثروت أباظة، وطه حسين، ومحمود تيمور، ومحمد فريد أبوحديد، وعلى أحمد باكثير، ويحيى حقى، وسهير القلماوي، ومصطفى محمود.

 

وخطرت فكرة إنشاء "نادى القصة"، فى ذهن فارس الرومانسية الكاتب الراحل "إحسان عبد القدوس" عام 1950، وعرض فكرته على البكباشى يوسف السباعى، وشرح له الفكرة وهى "إنشاء نادٍ للقصة يستقطب فرسان هذا الفن الجميل الآخذ فى الازدهار فى أنحاء مصر، ومن مجمل أنشطته إصدار كتاب دورى شهريا، على أن يكون رواية من أعمال أحد الأعضاء".


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا